التخطي إلى المحتوى

فضل قراءة سورة آل عمران تعد سورة آل عمران من السور الطويلة في عدد آياتها بعد سورة البقرة حيث يبلغ عدد آياتها 200 آية وتأتى سورة آل عمران في ترتيب سور المصحف الشريف الثالثة تلي سورة البقرة وقد نزلت على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم في المدينة المنورة أي أنها من السور المدنية وتناولت السورة العديد من الأمور الهامة التي سنتناولها هذا المقال عبر موقع تفسير الأحلام .

فضل سورة آل عمران

تطرقت سورة آل عمران إلى العديد من الأمور التي تمس العقيدة وأوضحت أجزاء من منهجية الدين الإسلامي ويرجع هذا إلى طول آياتها وقد تناولت السورة من الآية الأولى وحتى الآية رقم 120 ضرورة التمسك بحبل الله عز وجل والالتزام بأداء الطاعات والثبات على توحيد الله جل وعلا وثبات العقيدة .

بينما من الآية 121 إلى نهاية السورة دعوة للمؤمنين إلى ضرورة الصبر على الشدائد والمحن ومقاومة أي ضغوط قد تتعرض لها أو تواجهها .

قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ}[٢]، وقال تعالى: {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ}

شاهد أيضا:

قال تعالى: {وَكَأَيِّن مِّن نَّبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُواْ لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَمَا ضَعُفُواْ وَمَا اسْتَكَانُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ}

 

فضائل سورة آل عمران

وقد تناول سورة آل عمران قصة وفد نجران والذي أوضحت آيات السورة الكريمة الحوار الذي دار بين النصرانية والمسلمين كما ذكرت وقائع غزوة أحد ، كما أن فضل سورة آل عمران قال عنها رسول الله صل الله عليه وسلم في كونها تحتاج لصاحبها يوم القيامة .

روى أبو أمامة الباهلي -رضي الله عنه إنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “اقرؤوا القرآنَ؛ فإنَّه يأتي يومَ القيامةِ شفيعًا لأصحابِه، اقرؤوا الزهْرَاوينِ: البقرةَ وآلَ عمرانَ، فإنَّهما يأتيانِ يومَ القيامةِ كأنَّهما غمامَتانِ أو غيايتانِ، أو كأنَّهما فِرْقَانِ من طَيْرٍ صَوَافَّ، تُحَاجَّانِ عن أصحابِهما، اقرؤوا سورةَ البقرةِ؛ فإنَّ أخْذَها بركةٌ، وترْكُها حسرةٌ، ولا تستطيعُها البطَلَةُ”

فضل تلاوة سورة آل عمران

  • قيل إنه من ضمن آيات سورة آل عمران أسم الله الأعظم الذي إذا دعا العبد به ربه استجيب له وقضت حوائجه (قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء) إلى آخره، كذلك فاتحة السورة بها أسم الله الأعظم (الله لا اله الا الله الحي القيوم)
  • ويرجع تسمية السورة باسم آل عمران لتناولها قصة زوجة آل عمران والدته نذرت حملها لله عز وجل وكان حملها هذا مباركا حيث أنجبت السيدة مريم العذراء أم سيدنا عيسى عليه السلام
  • وأطلق على سورتي البقرة وآل عمران أسم الزهروان لما لهما من مكانة رفيعة بين سور كتاب الله عز وجل .
  • كذلك تدخل سورة آل عمران من ضمن السور السبع الطوال في المصحف الشريف بعد سورة البقرة وقبل سورة النساء والمائدة والأنعام والأعراف والتوبة .

بذلك نصل إلى ختام مقال اليوم ونرحب بكل المعلومات والاقتراحات أسفل المقال مع التعليقات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *