التخطي إلى المحتوى

فضل قراءة سورة الشورى فضل سورة الشورى عبر موقع الاحلام من خلال مقال اليوم نتطرق لذكر التفاصيل المرتبطة بسورة الشورى مثل سبب تسميتها بهذا الاسم كذلك هل هي من السور المدنية والمكية وترتيب نزولها كذلك نذكر أهم مضامين ومقاصد السورة والروايات التي وردت في تلك السورة وفضل قراءتها .

فضل سورة الشورى

سورة الشورى من السور المكية التي نزلت آياتها على أشرف الخلق سيدنا محمد صل الله عليه وسلم في مكة قبل الهجرة للمدينة المنورة وتحمل ترتيب رقم 62 من حيث النزول تقع بين سورتي فصلت والزخرف .

كذلك هو ترتيبها في المصحف الشريف بين سورتي فصلت والزخرف إلا أن رقمها في ترتيب سور القرآن الكريم هو 42 ويبلغ عدد آياتها 53 آية وهي من السور المثاني كذلك هي من ضمن سور الحواميم التي تبدأ بحروف مقطعة ( حم ) .

فضل تلاوة سورة الشورى

  • قبل أن نتطرق معكم لذكر فضل قراءة سورة الشورى يجب أن نتعرف على أهم المقاصد والمضامين التي احتوت السورة عليها والتي من أهمها التأكيد على عظمة معجزة الله تعالى في كتابه الكريم المصحف الشريف كذلك أكدت السورة أن الملك والكون بأكمله لله جل وعلا وأنكرت قول الكفار والمشركين من إتباع ما وجدوا آبائهم وأهلهم عليه من كفر وشرك بالله عز وجل .
  • كذلك نجد أن سورة الشورى قد حكمت الجدال بأن كل الأديان السماوية التي نزلت هي من عند الله عز وجل وأن أخر تلك الكتب السماوية هو القرآن الكريم الذي أنزله على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صل الله عليه وسلم .

فضائل سورة الشورى

كما نجد أن سورة الشورى تناولت جزاء وعقاب الكفار والمشركين والمستكبرين أيضا كما أوضحت الفرق بين جزاء المؤمن وحال الكافر ونجد أن السورة تختم بما بدأت به من حديث عن القرآن المنزل من عند الله عز وجل بالوحي الكريم مما يؤكد في مصداقية وأهمية تلك الرسالة والدين الإسلامي .

شاهد أيضا:

أما من فضل قراءة سورة الشورى أنها من أحدي السور الحواميم والتي قال عنها رسول الله صل الله عليه وسلم أن بقراتهم نجاة من النار والهم ومصائب الدنيا ، كذلك نجد أن سورة الشورى سميت بذلك الاسم للتأكيد على عظمة وكبر ووجوب التشاور فيما بيننا لكونها سمة من سمات المسلمين ولكبر أهميتها في الدين الإسلامي

في قوله تعالي “وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ”

بذلك نكون قد وصلنا لختام مقال اليوم ويسعدنا تلقي استفساراتكم أسفل المقال مع التعليقات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *