التخطي إلى المحتوى

فضل قراءة سورة الذاريات فضائل تلاوة سورة الذاريات من خلال موقع الأحلام تعد سورة الذاريات إحدى السور المكية وتحمل العديد من المضامين والمقاصد والذاريات المقصود بها بالرياح ونتعرف معا خلال موضوعنا اليوم على فضل تلاوة سورة الذاريات وسبب التسمية والنزول .

فضل سورة الذاريات

سورة الذاريات من السور المكية التي نزلت آياتها من الله عز وجل على رسوله صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة ويبلغ عدد آياتها 60 آية وقد نزلت سورة الذاريات بعد سورة الأحقاف وقبل سورة الغاشية وتحمل ترتيب رقم 67 في نزولها بينما ترتيبها في المصحف الشريف هو 51 وتقع بين سورتي ق والطور ويرجع سبب تسميتها بسورة الذاريات لما بدأت به السورة من قسم في قوله تعالى “والذاريات ذروا” وهو قسم بأحد مخلوقات الله عز وجل وهي الرياح .

فضل تلاوة سورة الذاريات

  • قبل أن نذكر فضل قراءة سورة الذاريات نستعرض معا أهم المقاصد والمضامين التي اشتملت عليها السورة والتي من أهمها تركيز آيات السورة على خلق وإبداع الله عز وجل في تصوير الكون كما أوضحت السورة الموت والبعث وجزاء من آمن بالله ومن كفر .
  • كما اشتملت على ذكر بعض القصص التي تصور أحد الجوانب في حياة الرسل السابقين ومنهم سيدنا إبراهيم وسيدنا لوط وسيدنا هود وسيدنا صالح وسيدنا موسى وسيدنا نوح عليهم جميعا السلام ، كما نرى أن في نهاية السورة قد ذكر الله تعالى الغرض الأساسي في خلق مخلوقاته من الجن والأنس وهو العبادة والتوحيد فقط .

فضائل سورة الذاريات

مع الفضل العام الذي أنعم الله تعالى به على عباده في قراءة القرآن الكريم بأن الحرف بحسنة وأن الحسنة بعشر أمثالها نرى أن سورة الذاريات من سور المفصل والتي ورد عنها حديث نبوي ويقصد بالمفصل هو السور من الحجرات إلى نهاية المصحف الشريف .

عن النبي -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه قال: “أُعطِيتُ مكانَ التَّوراةِ السَّبعَ الطِّوالَ، وأُعطِيتُ مكانَ الزَّبورِ المئين، وأُعطِيتُ مكانَ الإنجيلِ المثانيَ، وفُضِّلتُ بالمُفصَّلِ”

شاهد أيضا:

عن ابن مسعود -رضي الله عنه- في قوله: ” لَقد عَرَفتُ النَّظائرَ الَّتي كان النَّبيُّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم- يَقرُنُ بَينَهنَّ”

كما تضمنت السورة العديد من العبر والدروس لجميع خلقه منها أن وجوب العبادة لله فقط وحده لا شريك الله وأكدت على وجوب طاعة الله عز وجل على سائر المخلوقات واجتناب الفواحش والنهي عن المعصية .

بذلك نصل إلى ختام مقال اليوم ويسعدنا مشاركتكم لنا مع التعليقات أسفل المقال .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *