التخطي إلى المحتوى

فضل قراءة سورة الحشر فضائل سورة الحشر من خلال موقع الأحلام نتعرف عبر موضوعنا اليوم على سبب تسمية السورة بهذا الاسم وما هي أهم مضامين ومقاصد السورة كذلك أهم المحاور الأساسية التي ارتكزت عليها السورة ووقت نزولها وترتيب السورة في المصحف الشريف كذلك أهم ما قيل في فضل قراءتها .

فضل سورة الحشر

سورة الحشر من السور المدنية التي تنزل الوحي بآياتها في المدينة المنورة على اشرف الخلق سيدنا محمد صل الله عليه وسلم ، ونزلت بعد سورة البينة وقبل سورة النور وتحمل رقم 101 من حيث ترتيب نزولها بينما هي السورة رقم 59 في المصحف الشريف وتقع بين سورتي المجادلة والممتحنة ويبلغ عدد آياتها 24 آية كما أن السورة من المسبحات لكونها بدأت آياتها بقوله تعالى “سبح” اسم الحشر هو من أحد أسماء يوم القيامة .

فضل تلاوة سورة الحشر

  • قبل ان نتطرق لذكر فضل قراءة سورة الحشر نذكر لكم اهم محاور ومقاصد ومضامين السورة حيث ان السورة بدأت بتسبيح وتعظيم الله عز وجل وانتقلت الآيات لتتكلم على حادثة إخراج يهود بني النضير ن بيوتهم وذلك في قوله تعالي “هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِن دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنتُمْ أَن يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُم مَّانِعَتُهُمْ حُصُونُهُم مِّنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُم بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الأَبْصَارِ”
  • لتتناول الآيات فيما بعد ذلك أحد الأحكام التشريعية في لاقتسام أموال الحروب والغنائم التي يتم الحصول عليها بدون الدخول في قتال كما ذكرت المنافقون الذين تحالفوا مع اليهود ضد رسول الله صل الله عليه وسلم والذين شبههم الله تعالي بالشيطان قال تعالى: “أَلَمْ تَر إِلَى الَّذِينَ نَافَقُوا يَقُولُونَ لإِخْوَانِهِمُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَئِنْ أُخْرِجْتُمْ لَنَخْرُجَنَّ مَعَكُمْ وَلا نُطِيعُ فِيكُمْ أَحَدًا أَبَدًا وَإِن قُوتِلْتُمْ لَنَنصُرَنَّكُمْ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ”، وقال تعالى: “كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ”
  • لترجع السورة وتختم بما بدأت به وهو استحضار عظمة الله تعالي والتأكيد على وحدانية الله عز وجل وأن الكمال خاص لله عز وجل قال تعالى: “هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”

فضائل سورة الحشر

أما عن الروايات والأحاديث التي وردت في ذكر فضل قراءة سورة الحشر عن غيرها بالأخص فيما يتعلق بأخر آياتها

عن معقل بنِ يسار عن النبيِّ -صلَّى الله عليه وسلم- قال: “من قالَ حين يُصبح ثلاثَ مرَّاتٍ: أعوذُ باللهِ السَّميعِ العليمِ منَ الشيطَانِ الرجيمِ، وقرَأ ثَلاث آياتٍ من آخِرِ سورةِ الحَشرِ، وكَّلَ اللهُ بهِ سَبعينَ أَلفَ مَلكٍ يصلُّونَ عليهِ حتَّى يمسِي، وإنْ ماتَ في ذلك اليوم ماتَ شهيدًا، ومن قالَها حين يُمسي كان بتلكَ المنزلةِ”

عن أبي إمامة قال: قال النبيُّ -صلى الله عليه وسلم-: “مَنْ قرأَ خواتيمَ سورةِ الحشرِ في لَيلٍ أو نهَارٍ فمَاتَ من يومهِ أو ليلتهِ فقَد أوجبَ اللهُ لهُ الجنَّةَ”

خرجَ الدليميَ عن ابن عباس قالَ: قال النبيُّ -صلَّى الله عليه وسلم-: “اسمُ اللهِ الأعظمُ في ستِّ آياتٍ في آخرِ سورةُ الحشرِ”

بذلك نصل الى ختام مقال اليوم ويسعدنا تلقي تعليقاتكم واستفساراتكم أسفل المقال مع التعليقات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *