التخطي إلى المحتوى

فضل قراءة سورة الجن فضائل تلاوة سورة الجن عبر موقع الأحلام نتعرف معكم اليوم من خلال هذا المقال على أهم ما ورد من مقاصد ومضامين في سورة الجن وأهم المحاور التي ارتكزت عليها السورة كذلك سبب تسمية السورة بهذا الاسم ووقت نزولها .

فضل سورة الجن

تعد سورة الجن من إحدى السور المكية أي التي نزلت على رسول الله صل الله عليه وسلم في مكة المكرمة وقد نزلت سورة الجن بعد سورة الأعراف وقبل سورة يس ولذلك فهي تحمل رقم 40 من حيث ترتيب نزولها بينما تقع سورة الجن في الجزء الـ 28 في المصحف الشريف بين سورتي نوح والمزمل وهي السورة رقم 72 ويبلغ عدد آياتها 28 آية .

ويرجع سبب تسميتها بسورة الجن لما ورد في السورة من وصف الجن والتحدث عن أحوالهم قال تعالى: “قلْ أوحِيَ إلَيَّ أنَّهُ اسْتمَعَ نفَرٌ منَ الجنِّ فقَالُوا إنَّا سَمعْنَا قُرآنًا عجَبًا * يَهدِي إلَى الرُّشدِ فآمَنَّا بهِ ولَنْ نُشرِكَ برَبِّنَا أحَدًا”

فضل تلاوة سورة الجن

  • قبل التطرق لذكر فضل قراءة سورة الجن نتحدث عن أهم المقاصد والمضامين التي تناولتها السورة حيث نجد أن السورة بدأت بالتحدث عن أن أحد من الجن قد استمع لرسول الله صل الله عليه وسلم وهو يقرأ القرآن كلام الله عز وجل فتأثر بهذا القول والكلام البليغ البديع وذه ليدعو قومه من الجن للإيمان بالله عز وجل قال تعالى: “قلْ أوحِيَ إلَيَّ أنَّهُ اسْتمَعَ نفَرٌ منَ الجنِّ فقَالُوا إنَّا سَمعْنَا قُرآنًا عجَبًا * يَهدِي إلَى الرُّشدِ فآمَنَّا بهِ ولَنْ نُشرِكَ برَبِّنَا أحَدًا”
  • كما نلاحظ ان السورة تناولت أمر هام للغاية وهو ألا نستعين بالجن وأن الاستعانة بهم لا تنفع ولا تغنى عن الله شيئا قال تعالى: “وأَنَّهُ كانَ رجَالٌ منَ الإِنسِ يعُوذُونَ برِجَالٍ منَ الجنِّ فزَادُوهُمْ رهَقًا”
  • كما نجد أن الجن وهو أمم مثلنا لهم حياتهم الخاصة وقد جعل الله عز وجل بيننا وبينهم حجاب حاولوا التطرق والصعود للسماء ليسمعوا ما يقوله الله تعالى لمخلوقاته من الملائكة إلا أنهم فشلوا وذلك لأن الله تعالى يحرس السماء بالشهب التي تتبع كل من يحاول التجسس والتطرق بالسمع فيما لا يعنيه كما أوضحت السورة أن الجن منهم من هو صالح ومنهم من هو فاسد قال تعالى: “وأَنَّا منَّا المُسلِمُونَ ومِنَّا القَاسِطونَ فمَنْ أسلَمَ فأولَئِكَ تحرَّوْا رشَدًا * وأَمَّا القَاسِطُونَ فكَانُوا لجَهَنَّمَ حطَبًا”
  • بعد ذلك نجد أن السورة بدأت تتناول دعوة سيدنا محمد صل الله عليه وسلم ورسالته التي كلف بها ليحملها لسائر العالمين وأن رسول الله محمد صل الله عليه وسلم مثله مثل البشر لا يعلم الغيب وعالم الغيب هو الله عز وجل وحده قال تعالى: “قلْ إنِّي لا أمْلِكُ لكُمْ ضرًّا ولَا رشَدًا * قلْ إنِّي لنْ يجِيرَنِي منَ اللَّهِ أحَدٌ ولَنْ أجِدَ منْ دونِهِ ملتَحَدًا” ، وقال تعالى: “عالِمُ الغَيبِ فلَا يظْهِرُ علَى غيْبِهِ أحَدًا”

فضائل تلاوة سورة الجن

لم يرد في فضل قراءة سورة الجن فضل معين خاص بها على قدر ما تناولته السورة من مبادئ وأحكام على العباد العمل بها للنجاة من الدنيا والظفر بالآخرة والجنة .

بذلك نصل إلى ختام مقال اليوم ويسعدنا دوما مشاركتكم لنا أسفل المقال مع التعليقات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *