التخطي إلى المحتوى

دعاء الوقاية من فيروس كورونا مستجاب عبر موقع alahlam.net ؛ تعيش الشعوب المختلفة في العالم واحدة من أسوأ أيامها على مدار التاريخ بعد تفشي وباء الكورونا الذي أصاب الآلاف من الأشخاص في جميع أنحاء العالم وأودى بحياة البعض الآخر،و في مثل هذه الأوقات الصعبة يحاول البعض أن يقي نفسه وأهله من الإصابة بهذا المرض اللعين عن طريق طرق الوقاية المختلفة .

دعاء الوقاية من كورونا : اللهم يا مجلي العظائم من الأمور ويا كاشف صعاب الهموم، ويامفرج الكرب العظيم ويامن اذا أراد شيئا فحسبه أن يقول كن فيكون؛ ارفع عنا البلاء واحمنا من كل وباء.

اللهم إن كان هذا الوباء والبلاء ذنب ارتكبناه أو إثم اقترفناه أو وزر جنيناه أو ظلم ظلمناه أو فرض تركناه أو نفل ضيعناه أو عصيان فعلناه أو نهي اتيناه أو بصر اطلقناه فإنا تائبون إليك منه، ومعتذرون إليك عنه ونادمون إليك عليه فتب علينا يا رباه.

دعاء الوقاية من فيروس كورونا

“الوقاية خير من العلاج” تلك العبارة التي تربينا عليها جميعاً ليس داخل العالم العربي فقط بل في العالم أجمع لذلك من الطبيعي أن يحاول الجميع أن يقي نفسه شر الإصابة بهذا الفيروس اللعين خاصة بعد أن اعتبرته منظمة الصحة العالمية وباء رسمي وتوقعت أن يصل عدد المصابين والمتوفيين على أثر الإصابة منه ملايين الأشخاص وليس آلاف مثلما هو متواجد في الوقت الراهن.

والاستعانة بالله في كل الأوقات هو أمر واجب على كل مسلم بصفة خاصة في الأوقات الصعبة التي يعرف الإنسان فيها قدر نفسه وأنه لا يملك في نفسه شيئاً لذلك دعاء الوقاية من فيروس كورونا قد يكون من أكثر الأدعية التي يجب أن يدعو بها كل مسلم في جميع أنحاء العالم في هذا الوقت العصيب، ولا يكون الدعاء مقتصراً على نفسه فقط بل يدعو الله أن يقيه شر هذا المرض هو وأهله وأحبته وكل البشرية أجمعين.

  • تحصنت بذي العزة، واعتصمت برب الملكوت، وتوكلت على الحي الذي لا يموت، اللهم اصرف عنا الوباء، بلطفك يا لطيف، إنك على كل شيء قدير.
  • بسمِ اللهِ أرقيكَ من كلِّ شيٍء يُؤذيكَ من شرِّ كل نفسٍ أو عينِ حاسدٍ اللهُ يشفيكَ بسمِ اللهِ أَرْقِيكَ.
  • يا مَن كَفاني كُلَّ شَيءٍ اكفِني ما أَهَمَّني مِن أمرِ الدُّنيا والآخِرَة، وَصَدِّق قَولي وَفِعلي بالتَحقيق، يا شَفيقُ يا رَفيقُ فَرِّج عَنِّي كُلَّ ضيق، وَلا تُحَمِلني ما لا أطيق.

دعاء رفع البلاء وفيروس كورونا

قال الله تعالى في كتابه العزيز {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ}، وإذا لاحظنا أن ختام الآية الكريمة يقول وبشر الصابرين أي أن أول الأفعال التي يجب على كل مؤمن أن يفعلها في هذا الوقت هو الصبر، ومن ثم الدعاء بذلك الدعاء الخاص برفع البلاء وفيروس كورونا والأخذ بالأسباب.

فَنجد أن شيخنا الفضيل “الشيخ محمد متولي الشعراوي” يقول في أحد مجالسه أن أول المراحل حتى يرفع الله البلاء هو التسليم بِقضاء الله وقدره والإيمان بأن كل ما يأتي من عند الله خير، وبعد ذلك تأتي طرق الوقاية المختلفة التي تحمي الإنسان من الإصابة بالأمراض المختلفة سواء فيروس كورونا أو غيره مع الدعاء أن يدفع الله شر هذا الوباء عنه ويرفعه عن الناس جميعاً وأمة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-.

لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله العلي العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات السبع و رب العرش العظيم، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، الحمد لله الذي لا إله إلا هو، وهو للحمد أهل، وهو على كل شيء قدير، سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم ارفع البلاء اللهم ارفع البلاء اللهم ارفع البلاء، اللّهم آمين.

أنت ثقتي في كل كربة وأنت رجائي في كل شدة وأنت لي في كل أمر نزل بي ثقة وعدة، كم من كرب يضعف عنه الفؤاد وتقل فيه الحيلة ، ويخذل عنه القريب والبعيد ، ويشمت به العدو ، ويعين فيه الأمور ، أنزلته بك وشكوته إليك ، راغباً فيه عمن سواك ففرجته وكشفته وكفيته فأنت ولي كل نعمة وصاحب كل حاجة ومنتهى كل رغبة فلك الحمد كثيراً ولك المن فاضلاً.

دعاء فيروس كورونا مستجاب

استجابة الدعاء لا يتوقف على الصيغة التي يقولها الإنسان بل يتوقف على مدى يقينه وإيمانه بالله وأن كل ما يأتي من عنده هو الخير حتى وإن كان مرض هذا بالإضافة إلى الإلحاح في الدعاء حتى يستجيب الله، ويجب أن يعلم المسلمون جميعاً أن فيروس كورونا ليس غضب من الله كما يظن البعض والدليل على ذلك أنه ليس البلاء الأول الذي تصاب به أمة النبي محمد خاتم المرسلين جميعاً.

فهل يعقل أن الطاعون الذي يُعد واحداً من أخطر الأمراض في التاريخ والذي جاء في عهد الخليفة الثاني للمسلمين “الفاروق عمر بن الخطاب” كان غضباً من الله ! لذلك لا يجب على الناس أن يستمعوا إلى تلك الآراء المتواجدة على الساحة في الوقت الراهن بأن الله قد غضب علينا بل يعلموا أنه سبحانه وتعالى لا يفعل شيئاً دون سبب وأنه خير في النهاية ويجب على الجميع الالتزام بِدعاء فيروس كورونا مستجاب.

اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم، اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك، وأعوذ بك من شر ما عاذ به عبدك ونبيك، اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرا.

أعوذُ بكلماتِ اللهِ التاماتِ التي لا يُجاوزُهنَّ برٌّ ولا فاجرٌ من شرِّ ما خلق وذرأَ وبرأَ ومن شرِّ ما ينزلُ من السماءِ ومن شرِّ ما يعرجُ فيها ومن شرِّ ما ذرأ في الأرضِ ومن شرِّ ما يخرجُ منها ومن شرِّ فتَنِ الليلِ والنهارِ ومن شرِّ كلِّ طارقٍ إلّا طارقاً يطرقُ بخيرٍ يا رحمنُ.

دعاء رسول الله للاستعاذة من الأمراض

لم يترك رسولنا الحبيب “محمد بن عبدالله” -صلوات الله عليه وتسليمه- أمراً في دنيانا إلا وأن تحدث فيه لذلك نجد عدد من الأدعية الواردة في السنة النبوية الشريفة التي تخص الأمراض والأوبئة المختلفة والتي يحمي بها المسلم نفسه وأهله، ووفقاً للمصادر الإسلامية الموثوق منها فإن دعاء الرسول للاستعاذة من الأمراض المختلفة قد ورد في أكثر من حديث شريف وفي أكثر من صيغة والتي سوف نقدمها لكل متابعينا في هذه الفقرة.

  • اللهم أنى أعوذ بك من البرص والجنون والجذام وسيئ الأسقام.
  • اعوذوا بالله من جهد البلاء، ودرك الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء.
  • بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم. (ثلاث مرات).
  • اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجاءة نقمتك وجميع سخطك.

أدعية التحصين من الأمراض وفيروس كورونا

أدعية التحصين من الأمراض وفيروس كورونا قد تكون من أسهل الأدعية التي يمكن أن يرددها الإنسان في يومه لأن صيغ الاستغفار المختلفة من أكثر الأشياء التي قد تحفظ الإنسان وتقيه من شر الأمراض المختلفة ومن بينهما فيروس كورونا المنتشر الآن لِقول الله تعالى في كتابه العزيز {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ ۚ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ}.، ووعد الله حق ولن يعذبنا الله أبداً طالما نستغره باستمرار.

  • اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرةً من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم.
  • أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحيَّ القيومَ وأتوب إليه.
  • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
  • رب اغفر لي خطيئتي وجهلي وإسرافي في أمري كله وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي خطاياي وعمدي وجهلي وهزلي وكل ذلك عندي، اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير.

وفي ختام هذه المقالة؛ سواء دعا الناس بالأدعية الواردة في هذا التقرير التي تخص دعاء الوقاية من فيروس كورونا مستجاب أو أدعية أخرى؛ لا تتوقفوا أبداً عن الدعاء والتوسل إلى الله حتى يأتي الله بأمره ويرفع فيروس كورونا عن جميع الدول ويقي الناس شره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *