التخطي إلى المحتوى

فضل قراءة سورة التين فضائل تلاوة سورة التين عبر موقع الأحلام حيث نتعرف من خلال موضوعنا اليوم كما نتطرق لذكر أهم المضامين والمقاصد التي وردت في سورة التين ونتعرف على سبب تسمية السورة بذلك الاسم كما نتعرف على وقت نزولها .

فضل سورة التين

  • سورة التين من أحد السور التي نزلت آياتها على رسول الله صل الله عليه وسلم في مكة المكرمة ولذلك فهي من السور المكية ومن السور المفصل التي تقع في الجزء الثلاثون في المصحف الشريف وتحمل رقم 95 وتقع بين سورتي الشرح والعلق .
  • بينما نزلت سورة التين بعد سورة البروج وقبل سورة قريش وهي السورة رقم 28 في النزول ويبلغ عدد آياتها 8 آيات ويرجع سبب تسميتها باسم سورة التين لما ورد في بداية السورة من أسلوب القسم في قوله تعالى ” والتين والزيتون ” .

فضل تلاوة سورة التين

  • قبل التطرق لذكر ما قيل في فضل قراءة سورة التين نتعرف معكم على أهم مقاصد ومضامين سورة التين حيث نجد أن السورة شبهت فطرة الإنسان بالطين وهو من أحدي الفاكهة الشهية للغاية إلا أنها تفسد بشكل سريع .
  • كما أكدت السورة أن الله عز وجل قد خلق الإنسان و فطرته سليمة نقية إلا أنها تتغير بشكل سريع مع تجاوزات الإنسان التي يرتكبها إلا أن الإنسان يجب عليه الحفاظ على فطرته السليمة وذلك عن طريق إتباع تعاليم ومبادئ الدين الإسلامي .
  • وعليه يأتي ذكر الزيتون وهو الثابت على حاله لا يتغير ، ونرى بعدها ذكر بلديتين هما الطور ومكة المكرمة ونجد أن طور سيناء يتغير بتغير السنين بينما مكة المكرمة هي البلد الأمين حافظت على قدسيتها حتى هذا اليوم .
  • تناولت السورة وألقت الضوء أيضا في تذكير كل انسان حتى وان بقي إلى أرذل العمر لن ينفع أحد سوي عمله الصالح وعليه فلا شيء يدعو الإنسان إلى التكذيب بالدين .

فضائل سورة التين

أما عن ما ورد في فضل قراءة سورة التين أنها تناولت فائدة نبتتين وهما التين والزيتون لتنبيه كل إنسان إلى الفائدة الكبيرة من وراء تناولها وأكلها في حالات متعددة ، كما أنها نبهت كل أنسان على الحفاظ على فطرته السليمة التي خلقه الله تعالى بها وتجنب ارتكاب المعاصي وذلك في قوله تعالى ” لقد خلقنا الانسان في أحسن تقويم “ .

بهذا نصل إلى ختام مقال اليوم ويسعدنا تلقي اسئلتكم أسفل المقال مع التعليقات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *