التخطي إلى المحتوى

فضل قراءة سورة الماعون فضائل تلاوة سورة الماعون عبر موقع الأحلام والتي نتطرق إلى ذكرها من خلال موضوع اليوم كما نتعرف على أهم المحاور والركائز التي تناولتها السورة ومضامين ومقاصد السورة .

فضل سورة الماعون

تعد سورة الماعون هي إحدى السور المكية التي نزل بها سيدنا جبريل على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم في مكة المكرمة وهي من السور المفصل التي تقع في الجزء الثلاثين وهي السورة رقم 107 في المصحف الشريف وتقع بين سورتي قريش والكوثر .

سورة الماعون هي السورة رقم 17 من حيث ترتيب نزولها وقد نزلت قبل سورة الكافرون وبعد سورة التكاثر ويبلغ عدد آياتها 7 آيات ويرجع سبب تسميتها باسم سورة الماعون إلى لذكر أسم الماعون بها .

فضل تلاوة سورة الماعون

تعد سورة الماعون من التي احتوت على الكثير من المبادئ والمحاور الأساسية التي نتحدث عليها في تلك الفقرة قبل التعرف على فضل قراءة سورة الماعون ؛

شاهد أيضا:
  • نجد أنها احتوت على عدد من التوجيهات الهامة والتذكير بيوم القيامة وتوضيح الفرق في الجزاء بين المؤمنين والكفار الذين يبخلون على الأخرين ولا يعطوا اليتامي حقوقهم ويمتنعون عن فعل الخير وذلك يتضح في قوله تعالي “أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ * فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ * وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ”
  • كما ذكرت نوع أخر وهم المنافقون الذين يتكاسلون في أداء الصلاة والعبادات كما يقوموا بأداء الصلاة فقط رياء للناس وليس لنيل رضا الله عز وجل وهم أيضا يمتنعون في دفع الزكاة ويحجبون الآخرين عن دفع العون والمساعدة لغيرهم .

فضائل سورة الماعون

أما عن فضل قراءة سورة الماعون فعلى الرغم من أنه لم يرد بها إي أحاديث أو روايات تتعلق بتحديد فضلها عن غيرها من السور القرآنية إلا أنها احتوت على عدد من التوجيهات الهامة التي يجب أن يتبعها كل مسلم ومسلمة ومنها ؛

  • الحث على إطعام والعطف على المساكين وابن السبيل واليتامى ونهت عن أكل حق اليتيم .
  • كما شددت السورة على قيام وأداء الصلاة في أوقاتها وحث الناس على الأمر بالمعروف وعمله ومد يد العون والماعون لكل من يحتاجه وأنه يجب على المسلم الحق من فعل الخير وأداء العبادات ابتغاء وجه الله تعالى وليس رياء الناس .
  • كما نلاحظ أن سورة الماعون على نفس نهج السور التي سبقتها في النزول وهو توضيح نهج العقيدة الإسلامية الصحيحة والتربية السليمة والنشأة الإيمانية التي يجب أن يتحلى بها المسلم .

بذلك نصل إلى ختام مقال اليوم ويسعدنا تلقي الاستفسارات أسفل المقال مع التعليقات .

الزوار شاهدو أيضا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *