التخطي إلى المحتوى

فوائد البكتيريا النافعة للبشرة, البروبيوتيك أو ما يعرف بالبكتيريا النافعة، تتميز بالعديد من الفوائد التي تعود علي الصحة أو البشرة، وتوجد في الزبادي أو غيرها من المأكولات المخمرة، وأصبحت مؤخرا متواجدة في الكثير من منتجات العناية بالبشرة, وتتواجد في الجهاز الهضمي حيث أنها تقوم بتسهيل عملية الهضم.

فوائد البكتيريا النافعة بشكل عام

  • تساهم في عملية التمثيل الغذائي لذا تؤثر بشكل كبير علي حرق الدهون.
  • تحارب الفطريات سواء في الرحم أو الفم كذلك في الأمعاء.
  • كما أنها تطرد السموم مما يجعلها عامل تحفيز لوظيفة الكبد بالتخلص من الفضلات بشكل دوري.
  • تعمل علي زيادة الخلايا المناعية في الجسم.
  • عامل مهم في التخلص من الحموضة وكذلك من عسر الهضم.
  • تسبب الوقاية من الإصابة بمرض سرطان القولون.
  • تعمل علي إنتاج الكثير من الفيتامينات التي يحتاجها الجسم مثل: حمض الفوليك, وفيتامين ب12 وفيتامين ك.
  • تفرز إنزيم اللاكتيز وهو أساسي في هضم السكر المتواجد في مشتقات الألبان.
  • تقلل من الإصابة بحساسية الطعام, وأكدت بعض الدراسات مؤخرا أن قلة تواجد البكتيريا النافعة في الأمعاء قد تسبب بحدوث تحسس اتجاه نوع طعام معين.
  • تعمل علي إنتاج بعض المواد الكيميائية التي تساهم في النمو العصبي بشكل طبيعي وتساعد في تنظيم العمليات الفسيولوجية والعقلية مثل: التعلم والذاكرة.

فوائد البكتيريا النافعة للبشرة

يعاني البعض من بشرة باهتة ويرغبون في الحصول علي بشرة أكثر نضارة واشراقة ولكن بدون استخدام مواد كيمائية ويميلون نحو الطبيعية أكثر وتكون جزء من روتينهم اليومي للعناية بالبشرة, وتعمل البكتريا النافعة علي:

  • إصلاح البشرة وجعلها أكثر توهجا.
  • علاج فعال لإزالة الشوائب بالبشرة وتنظيفها بشكل عميق.
  • تعمل علي التخلص من حب الشباب والأكزيما.
  • تساعد في الوقاية من حدوث التهاب بالجلد أو التعرض للجفاف.
  • هدفها العمل علي استعادة التوازن البكتيري في البشرة.

كريمات البكتيريا النافعة للبشرة

  • أصبحت البكتيريا النافعة متواجدة في العديد من الكريمات التي ظهرت مؤخرا في عالم التجميل وأصبحت من الوسائل الحديثة في الحفاظ علي البشرة والتخلص من مشاكلها.
  • نجد البشرة من أكثر المناطق المعرضة لآلاف الأنواع من البكتيريا علي الطبقة الخارجية من الجلد, وهنا يأتي دور البكتيريا النافعة في محاربتها وحماية البشرة من الأضرار الخارجية.
  • حيث أنها تقوم علي جعلها أكثر رطوبة وصحة, وهناك بعض الأشياء التي قد تسبب خلل لتوازن البكتيري مثل استعمال الصابون بشكل دائم علي الوجه فهو يقتل البكتريا النافعة ويزيد من البكتيريا الضارة.
  • ينتج عن ذلك ظهور البثور والأكزيما وجفاف البشرة, وتأتي هنا مهمة كريمات البكتيريا النافعة في معالجة تلك الأضرار والمشاكل الجلدية.

وصفات البكتيريا النافعة لعلاج البشرة

هناك البعض يفضلون الوصفات المنزلية في معالجة البشرة ولا شك أن البكتيريا النافعة متواجدة في اللبن الرائب أو الزبادي أو الخميرة ويمكن الاستفادة منهم بعمل ماسك للبشرة.

ماسك الزبادي لترطيب البشرة

المكونات:

شاهد أيضا:
  • ثلاث ملاعق كبيرة من الزبادي.
  • ملعقة صغيرة عصير الليمون.
  • بشر حبة واحدة من الخيار.

طريقة التحضير:

  • نمزج جميع المكونات معا حتى يصبح لدينا ماسك سميك, يوضع علي وجه نظيف, لمدة تتراوح بين عشرة إلي عشرين دقيقة, ويشطف الوجه بماء فاتر.
  • للحصول علي بشرة مرطبة ودائمة في تجديد الخلايا يستعمل هذا الماسك يوميا.

ماسك الخميرة لإزالة الحبوب

تتميز الخميرة بوجود البكتيريا النافعة بها بشكل هائل وعلاج رائع في التخلص من البثور وجعل البشرة متوهجة, ظهرت بعض الدراسات التي تثبت مدى فعاليتها في جعل الوجه النحيف ممتلئ ونفخ الخدود, وتوحيد لون البشرة.

المكونات:

  • ملعقة صغيرة من الخميرة.
  • أربعة ملاعق من عصير البرتقال.
  • ثلاث ملاعق من العسل الأبيض.

طريقة التحضير:

نقوم بخلط المكونات معا جيدا ومن ثم نضع الماسك علي البشرة حتى يجف تماما, ثم نزيل الماسك بقطعة قطن مبللة ويغسل الوجه بماء بارد, وتكرر العملية يوميا للحصول علي بشرة صافية خالية من الحبوب أو البثور.

ماسك اللبن الرائب للوجه

يعتبر من الماسكات المضادة للأكسدة التي تحافظ علي البشرة من التلف ويجعلها أكثر شبابا وهذا يعود لوجود البكتيريا النافعة في اللبن الرائب التي تعمل بشكل مستمر علي الوقاية من التجاعيد.

المكونات:

  • ملعقتين من اللبن الرائب.
  • ملعقة صغيرة من دقيق الشوفان.
  • نصف ملعقة من العسل الأبيض.

طريقة التحضير والاستخدام:

يخلط جميع المكونات حتى نحصل علي خليط متماسك ويوضع علي الوجه والقيام بفرك الماسك بحركات دائرية ويترك لمدة عشر دقائق ويشطف الوجه بالمياه الباردة.

مصادر البكتيريا النافعة

  1. الزبادي من أهم الأطعمة التي تتواجد بها البكتيريا النافعة فهي تُصنع بتخمير اللبن ومصدر مهم لاحتوائه علي مادة البروبيوتيك.
  2. المخلل بأنواعه الزيتون والخيار وغيرها وتقوم عملية تخمير الخضراوات بواسطة الماء والملح التي تقوم بإنتاج البكتيريا النافعة.
  3. الكرنب المخلل ويسمي في العديد من الدول باسم الكومبوتشا ويضاف إليه الملح بدون ماء ويوضع في وعاء محكم الغلق ويصنع الماء بشكل طبيعي.
  4. البعض من أنواع الجبن مثل الشيدر والجودا والقريش.
  5. شاي كومبوتشي ويتم تصنيعه من خلال عملية تخمير الشاي الأسود.

كيفية تعزيز البكتيريا النافعة للبشرة

  • يجب مراعاة تناول الأطعمة التي تحتوي علي نسبة كبيرة من البكتيريا النافعة حيث أنها تعود علي البشرة وقبل الاتجاه إلي وسائل العناية بالبشرة بشكل خارجي يفضل الاهتمام أولا بالنظام الغذائي الذي يساهم في نضارة البشرة.
  • يفضل الابتعاد عن السكريات أو الدهون وتناول الأطعمة التي تحتوي علي الألياف التي تعمل علي تحفيز البكتيريا النافعة وتعزيزها أكثر مثل الفواكه والحبوب الكاملة والخضراوات.
  • الحد من استخدام المضادات الحيوية حيث أنها تقوم بقتل البكتيريا الضارة والنافعة كذلك.
  • تناول الأغذية التي تدعم البكتيريا النافعة مثل البصل والبقوليات واللبن والثوم.

تتواجد البكتيريا النافعة داخل الإنسان منذ ولادته وتنتج من خلال البيئة التي تحيط به, مع اهتمامه بالنظام الغذائي وأسلوبه لممارسة الحياة, وأشارت الدراسات علي أهمية البكتيريا النافعة للحفاظ علي صحة الإنسان.

عزيزي القارئ نحن بانتظار مشاركتكم لنا بتعليقاتكم وآرائكم على موقع الأحلام في استعداد لاستقبال الأسئلة والرد عليها في اقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *