التخطي إلى المحتوى

بحث عن التدخين والادمان عبر موقع الأحلام، التدخين والإدمان من العادات السلبية الأكثر انتشاراً عالمياً حيث يدخن حوالي 1 بليون شخص حول العالم بمعدل استهلاك 10 ملايين سيجارة كل دقيقة تقريباً، وينذر هذا العدد بكم هائل من المخاطر المحتمل حدوثها نتيجة إدمان التدخين.

مقدمة بحث عن التدخين والإدمان

التدخين عادة يمارسها الملايين من الأشخاص يومياً رغم كثرة التحذيرات العالمية من مخاطرها الكثيرة على الصحة العامة للإنسان وأنه ربما يؤدي إلى الوفاة، ولذلك كان علينا أن ندق ناقوس الخطر وأن نقدم لكم بحث عن التدخين والادمان جاهز للطباعة نتناول فيه كافة المعلومات المتعلقة بالتدخين وأضراره وأسباب إدمانه وكيفية الإقلاع عنه.

ما هو التدخين

  • التدخين أي عملية يقوم فيها الشخص بإحراق مواد معينة من أجل استنشاقها، ومن ثم إخراج هذا الدخان المستنشق خارج الجسم مرة أخرى إما عن طريق الأنف أو الفم.
  • ويتم التدخين بعدد من الطرق إما عن طريق تدخين السجائر أو الغليون أو الشيشة.
  • ويعد التبغ أكثر المواد المستخدمة في التدخين ويوجد منه أكثر من شكل ونوع مختلف أشهرهم التبغ الموجود في السجائر المصنعة أو تلك التي يتم لفها يدوياً.

بداية التدخين

  • إن التدخين عادة قديمة جداً حيث يعود تاريخها إلى حوالي 5 آلاف سنة قبل الميلاد وورد ذكره في العديد من الثقافات القديمة خاصة الصين ومنغوليا.
  •  وارتبط التدخين بشكل وثيق بالاحتفالات الدينية وطقوس التطهير وتقديم القرابين للآلهة.
  • ولكن الانتشار الحقيقي للتدخين حدث بعد اكتشاف الأمريكيتين حيث ساعد انتشاره في أوروبا إلى انتشاره سريعاً في جميع أجزاء العالم ومنها الدول العربية.

مكونات السجائر

تختلف مكونات السجائر من نوع لآخر فهناك سجائر مصنعة وأخرى يتم لفها يدوياً بأنواع مختلفة من المواد، ولكن بصفة عامة تحتوي أغلب أنواع السجائر على مادة التبغ بشكل أساسي والذي يدخل فيه تكوينه أيضاً المواد التالية:

  • النيكوتين: وهو أحد المركبات العضوية السامة التي يمكن أن تؤدي إلى إصابة الإنسان بالكثير من الأمراض الخطيرة وأهمها السرطانات.
  • ويمثل النيكوتين النسبة الأكبر من مكونات التبغ وهو يعد أحد المواد المنبهة التي يسبب كثرة تناولها إدمان الشخص لها.
  • القطران: يعد القطران من أكثر المواد الضارة التي تسبب الإصابة بالسرطان خاصة سرطان الرئة.
  • كما أن له تأثير مباشر على أسنان الشخص وكذلك على اللثة والشفايف.
  • أول أكسيد الكربون: هو أحد أشهر الغازات السامة التي تضعف من قدرة الشرايين على العمل مما يؤثر على معدل ضخ الدم المحمل بالأكسجين والغذاء لأعضاء الجسم المختلفة فيؤدي إلى تلفها تباعاً مع مرور الوقت.
  • الكادميوم: يعد الكادميوم من المواد الثقيلة التي يصعب على جسم الإنسان التخلص منها مما يؤدي إلى إصابته بسرطانات متعددة أهمها سرطان الرئة والبروستاتا.

أسباب إدمان التدخين

  • رغبة الشخص في الترويح عن النفس خاصة في وقت الغضب أو الحزن أو عند الشعور بالوحدة والملل أو القيام به كدليل على الرجولة والحرية.
  • استخدام التدخين كأحد أنواع المنشطات نتيجة احتواء التبغ المكون الأساسي للسجائر على مادة النيكوتين التي تعد أحد أهم المنبهات التي تعطي المزيد من القوة البدنية والذهنية.
  • تحول عادة التدخين من عادة بسيطة إلى تطبع شخصي أو إدمان لا يمكن التوقف عنه.
  • يزيد تمسك الشخص بالتدخين عندما يربط بينه وبين شعوره بالحيوية والنشاط والراحة.

مخاطر التدخين على الصحة العامة

للتدخين الكثير من المخاطر الكبيرة على الصحة العامة للشخص، مخاطر حذرت منها الكثير من الدراسات العلمية وأهمها:

شاهد أيضا:
  • أمراض الرئة: تعد الرئتين من أهم الأعضاء بالجسم تأثراً بالتدخين.
  • حيث تسبب المواد الضارة التي تحتوي عليها السجائر في إصابة الرئتين بالعديد من الأمراض الخطيرة.
  • ومنها مرض الانسداد الرئوي الذي يؤثر على قدرة الشخص على التنفس بشكل صحيح وكذلك مرض سرطان الرئة.
  • كما أنه يزيد أيضاً من فرص تعرض الشخص لنزلات الربو وللإصابة بالالتهابات الرئوية وبالنزلات الشعبية الحادة.
  • أمراض القلب: يسبب التدخين ضرر بالأوعية الدموية وكذلك تصلب بالشرايين مما يزيد من فرص التعرض لأمراض القلب المختلفة كالنوبات القلبية أو السكتة القلبية.
  • الضعف الجنسي: هناك علاقة وثيقة بين زيادة التدخين وبين ضعف الخصوبة عند الرجال حيث يؤدي إلى ضعف الحيوانات المنوية وقلة عددها.
  •  وكذلك يؤدي التدخين أيضاً إلى ضعف الأداء الجنسي بسبب تأثر الأوعية الدموية وعدم ضخ الدم بشكل كافي للقضيب.
  • ضعف المناعة: يساهم التدخين في ضعف جهاز المناعة بشدة.
  • مما يزيد من فرص تعرض الشخص المدخن للإصابة بالأمراض المختلفة كنزلات البرد والانفلونزا والعدوى البكتيرية والفيروسية.
  • وكذلك يجعل التدخين الإنسان عرضة أكثر للإصابة بفيروس كورونا المستجد، لأن التدخين يضعف جهاز المناعة الخاص بالإنسان.

أضرار التدخين على الجهاز العصبي

  • يؤثر التدخين بشدة على الجهاز العصبي المركزي للإنسان ويظهر ذلك في صورة إدمان الشخص له وعدم قدرته على التوقف عنه.
  • فالنيكوتين وغيره من المواد المنبهة التي يحتوي عليها التبغ تعطي الشخص شعوراً وهمياً بالسعادة والقوة والنشاط.
  • وعلى العكس عند القيام بالإقلاع عن التدخين فهي تتسبب في شعوره بعدم الإحساس بالراحة والانزعاج  مما يزيد من اقتناعه بحاجة الجسم لها.

الحكم الشرعي في التدخين

  • التدخين محرم شرعاً لأنه مخالف للشريعة الإسلامية ولذلك آثم كل من يقوم به.
  • ويأتي الحكم الشرعي على التدخين استناداً لقول الله تعالى: (ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة).
  • وكذلك لقول الله تعالى: (ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما).
  • ولذلك يجب على أي مدخن سرعة الإقلاع عن التدخين لتجنب آثاره السلبية الخطيرة.
  • وكذلك لأنه يعد من الأمور المخالفة لما أمرنا به ديننا الحنيف.

طرق الإقلاع عن التدخين

  • إيجاد الدوافع الملحة والمحفزة للإقلاع عن التدخين هي أهم الأمور التي يمكن أن تساعد أي مدخن في الإقلاع عن التدخين بسهولة.
  • وذلك خاصة مع العلم بآثاره السلبية على الشخص نفسه وعلى الأشخاص المحيطين به.
  • الاهتمام بتقضية وقت الفراغ بشكل مفيد مع الاهتمام بالتقرب من الصحبة الصالحة والالتزام دينياً وأداء الصلوات الخمسة والابتعاد عن الذنوب ومحاولة التقرب من الله.
  •  الاعتماد على استخدام بعض المأكولات والمشروبات والحلوى كبديل عن السجائر عند الرغبة في التدخين.
  • تناول بعض الأدوية الطبية المساعدة والتي تهدأ من الآثار السلبية لانسحاب النيكوتين من الجسم، وذلك جنباً إلى جنب مع الدعم النفسي والمعنوي من الأهل والأصدقاء.

خاتمة بحث عن التدخين والإدمان

إن التدخين عادة سلبية مدمرة تتسبب في إصابة صاحبها وكذلك الأشخاص المحيطين به بالعديد من الأمراض الخطيرة التي قد تصل إلى حد الوفاة، لذلك يجب الإسراع في الإقلاع عنها من خلال التقرب من الله وتلقي الدعم النفسي والمعنوي من الأهل والمقربين، وختاما شاركنا برأيك بأحدث الطرق التي تساعد في الإقلاع عن التدخين وذلك أسفل alahlam.net.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *