التخطي إلى المحتوى

أعراض وعلاج القولون العصبي المزمن عبر موقع الاحلام، حيث يعتبر القولون العصبي المزمن من الأمور الهامة جداً، لأنه يؤثر على وظيفة الأمعاء، ويجعلها تعمل بالشكل الغير طبيعي، مما يسبب الكثير من الأضرار إلى الشخص، ويمكن أن يكون له تأثير على جميع الاشخاص في جميع الأعمار، وعلى الحوامل أيضاً، ولكنه يكون أكثر نشاطاً عند النساء أكثر من الرجال.

أعراض القولون العصبي المزمن

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي المزمن أو المتهيج، ولكن هذه الأعراض والعلامات تختلف من فرد إلى أخر، وأهم هذه الأعراض ما يلي:

  • آلام وتقلصات البطن

من أعراض القولون العصبي الإحساس بالألم الشديد في المعدة، لأن تأثيره كبير على عمل المخ، مما يؤدي إلى تقلص العضلات المتواجدة بالأمعاء،حيث أنها لا تعمل بالشكل الطبيعي بسبب الآلام والتقلصات في أسفل البطن.

  • الغازات

القولون العصبي يؤثر على وجود الغازات بشكل مفرط، لأنه يؤدي إلى العديد من المشاكل مع البكتيريا التي تتواجد في الأمعاء، وهذه البكتيريا النافعة عندما تتعرض إلى المشاكل تبدأ عملية وجود الغازات والسموم في المعدة.

  • الإسهال

يسبب القولون العصبي المزمن الإسهال بسبب التأثير على عضلات الأمعاء التي تنقبض بشكل كبير جداً يؤدي إلى الشعور بالتشنج، والتقلصات العضلية والذي يصاحبهم الإسهال.

  • الإمساك

الامساك يعني الصعوبة في القيام بعملية التبرز والتخلص من البراز، ومن الأسباب التي تؤدي إلى عملية الإمساك ربما بسبب نقص الألياف الغذائية، وتعرض الجسم إلى الإجهاد والجفاف، ومن أهم الأسباب المحتملة لعملية الإمساك هو وجود القولون العصبي المزمن.

  • الحساسية لبعض الأطعمة

عندما يعاني الجسم من حساسية بسبب تناول بعض الأطعمة، وخاصة التي تحتوي على المواد المخمرة والعديد من الكربوهيدرات، هذا الأمر يسبب التهيج بالأمعاء الذي يعمل على انتفاخ البطن وتهيجه.

  • التعب

يعتبر الشعور بالتعب الشديد والإرهاق المفرط بجانب وجود القولون العصبي المزمن من الأعراض التي تؤثر على المعدة تأثيراً كبيراً، مما يؤدي إلى شعور الشخص بالآلام في البطن.

  • الشعور بالتوتر

هناك ارتباط قوي جداً بين الشعور بالقلق والتوتر الشديد والقولون العصبي المزمن، حيث أن الجهاز العصبي يتحكم بشكل كبير جداً في القناة الهضمية، ويتأثر بالعوامل النفسية المتنوعة وخاصة الضغوط والإجهاد، ولهذا نجد أن التوتر والقلق يعتبران من الأعراض المصاحبة لوجود القولون العصبي المزمن.

تشخيص القولون العصبي المزمن

أثبت الكثير من الدراسات العلمية انتشار القولون العصبي المزمن على مستوى سكان العالم من خمسة إلى 20 في المائة، ولكن النساء حوالي 75 في المائة من هؤلاء الأفراد، ولكن لابد أن يتم تشخيص القولون العصبي من خلال الخضوع إلى الكثير من الفحوصات قبل أن يتم التشخيص من الأطباء المختصين للتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بأعراض القولون العصبي المزمن.

العلاج المنزلي للقولون العصبي المزمن

هناك الكثير من التغيرات في النظام الغذائي التي تؤدي إلى الإصابة بالقولون العصبي المزمن، ولهذا لابد من محاولة تجنب هذه التغيرات من خلال القيام بالآتي:

  • الابتعاد عن الأطعمة التي تزيد من حدد وجود القولون العصبي المزمن.
  • التركيز على تناول الأطعمة التي يتواجد بها الألياف الغذائية الصحية.
  • تناول كميات كبيرة من السوائل التي تساعد على عملية الهضم.
  • اللجوء إلى التمارين الرياضية وممارستها بالشكل المنتظم.
  • الحفاظ على أخذ قسط كافي من النوم بشكل يومي.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تكون سبب في وجود الغازات في الجسم.
  • تجنب الأطعمة التي من أهمها أطعمة الجلوتين.
  • خلال أعراض وعلاج القولون العصبي المزمن لابد من الحصول على الاستشارة الطبية من المتخصصين، حتى يتمكنوا من مساعدة الشخص على وضع البرنامج الغذائي المناسب والملائم إلى حالته الصحية.

علاج القولون العصبي بالأدوية

يمكن الأطباء من وصف العديد من أنواع العلاج للقولون العصبي المزمن، ومن أهم هذه الأدوية:

  • المكملات الغذائية.
  • الأنواع من الأدوية الملينة.
  • الأدوية التي تعالج الإسهال.
  • الأدوية التي تعمل كمسكنات للآلام.
  • يتم اختيار هذه الأدوية على حسب الحالة الصحية للمريض.

العلاج النفسي للقولون

يجب مراعاة العامل النفسي أثناء علاج القولون العصبي، كلما زاد الضغط النفسي زادت حدة الألم، حيث أن من الممكن أن نقوم بعلاج هؤلاء الأشخاص من خلال العلاج النفسي وهو العلاج السلوكي المعرفي، بالإضافة إلى أنواع أخرى من العلاج النفسي مثل العلاج بالتنويم المغناطيسي، وفي الكثير من الأحيان تكون هذه الأنواع من العلاجات النفسية هي الأكثر فاعلية في التخلص من الأعراض التي يعاني منها الأشخاص المصابون بمرض متلازمة القولون العصبي المزمن.

علاج القولون العصبي المزمن بتغير أنماط الحياة

لابد أن يقوم الشخص الذي يعاني من القولون العصبي المزمن بتبين جميع ما يمر به خلال ظهور أعراض القولون العصبي المزمن بمعنى أنه بدون الوجبات الغذائية التي تسبب الحالة من القولون والأوقات التي يعاني منها والأنشطة التي تعمل على تهدئة القولون العصبي وكثير من الأمور التي ترتبط به مثل الإجهاد والتعب، حتى يتجنب جميع هذه الأمور ويقوم بتغيير نمط الحياة والنظام الغذائي الخاص به، حتى لا يعاني من هذه الأعراض مرة أخرى.

أطعمة تثير القولون العصبي

  • الألبان ومنتجاته : مثل اللبن والزبادي والتي يتحسس من تناولها مريض القولون العصبي.
  • الأطعمة الدهنية : مثل اللحوم الدهنية والوجبات السريعة، وذلك لإحتوائها على نسب عالية من الدهون والتي يصعب على الأمعاء امتصاصها، مما يزيد من التهاب القولون.
  • الكافيين : يجب التقليل من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة.
  • الثوم : يعتبر الثوم من الأشياء التي تهيج القولون العصبي.
  • الطعام المسبب للغازات والتقلصات : مثل القرنبيط والكرنب والفاصوليا، فيعتبروا من الأطعمة المثيرة للقولون.
  • الشوكولاتة بأنواعها : تعتبر من الأشياء التي تسبب مشاكل بالقولون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *