التخطي إلى المحتوى

اعراض القولون العصبي والحمل وعلاجه عبر موقع الاحلام، حيث يعتبر القولون العصبي من الأمور التي يهتم بها الجميع، لأننا نعلم أن هناك الكثير من السيدات الحوامل تعاني من القولون العصبي، والذي يسبب لها الغازات، والعديد من الانتفاخات بسبب وجود هرمون البروجسترون الذي يتم إفرازه في فترة الحمل، ويقلل من حركة الأمعاء وتمددها، وتجعلها منتفخة، وممتلئة بالغازات، كما يسبب عملية الإمساك بالشكل المستمر والآلام الحادة خلال عملية التبرز.

القولون خلال الشهور الأولى في الحمل

يستغرق القولون العصبي فترة طويلة من الوقت قد تصل إلى عدة أسابيع، حتى تشعر الحامل بثقل تأثير الهرمونات الخاصة بالحمل على جسمها، وتظهر مع ظهور تأثير هذه الهرمونات أعراض القولون العصبي، ولكن الكثير من السيدات الحوامل تجد أن أعراض هذا القولون تبدأ في الهدوء، أو الاختفاء بشكل تام بعد فترة من الوقت، ولكن أصعب الأوقات يكون وقت الصباح، وحتى نقلل من هذا الأمر، والأعراض لابد أن تقوم بالأمور التالية:

  • تناول الطعام ببطء.
  • تجنب تعرض المعدة إلى الفراغ، ولكن لابد أن تتناول المعدة الوجبات الخفيفة.

القولون خلال الثلاث أشهر الثانية

خلال هذه الفترة تزايد أعراض القولون العصبي أثناء الحمل، بسبب التغيرات الواضحة في هرمونات الحمل، مما يعرض الكثير من السيدات إلى حالات من التوتر، والقلق الدائم بسبب صعوبة القيام بعملية التبرز بالشكل اليومي.

القولون خلال الشهور الثلاثة الأخيرة

ارتفاع حدة أعراض القولون في هذه الفترة، بسبب التغيرات الهرمونية للجسم يصبح القولون مشكلة من المشكلات التي تتزايد بشكل كبير جداً. وخاصة في الشهر الثامن، ولكن من خلال التدخل الطبي نتمكن من حل مشكلة الإمساك بمساعدة الحامل على تخطي القولون العصبي أثناء الحمل .

في هذه الفترة ينصح للحامل عند تناول الألياف الغير قابلة إلى الذوبان بشكل كبير جداً، بالإضافة إلى شرب كميات كبيرة جداً من الماء والسوائل، وتحصل على القدر الكافي من ممارسة التمارين الرياضية.

نصائح لتجنب الإصابة بالقولون

لابد أن تتجنب الحامل تناول الوجبات الكبيرة يمكن أن تستبدل هذه الوجبات الصغيرة المتعددة التي يتم توزيعها خلال اليوم بأكملها، يمكنها أن تتناول خمس وجبات صغيرة.

  • لا يتم تناول الأطعمة قبل النوم مباشرة، وبالأخص الأطعمة الدهنية التي تحتوي على النسب المرتفع من النشويات.
  • الأكثار من تناول الخضروات، والفواكه الطازجة، لأنها لها تأثير قليل جداً على الإصابة بالقولون العصبي.
  • الابتعاد عن تناول المواد التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة، أو الشاي، وأيضاً التوابل المتنوعة.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على محليات صناعية، كما لابد أن تبتعد الحامل أيضا عن مضغ العلكة.
  • القولون العصبي والحمل وعلاجه يستدعى الإقلاع عن التدخين من الأمور الهامة جداً، فلابد أن تحاول الحامل أن تبتعد عن التدخين، وأيضاً الأنواع السلبية منه، لأنه يزيد من حدة القولون، لأنه يساعد على ابتلاع الهواء، مما يزيد من كمية الغازات المتواجدة في الجسم.
  • تناول كميات كبيرة من الماء قد تصل إلى ثمانية أكواب بالشكل اليومي، فهذا الأمر يجعل حركة الألياف داخل الأمعاء سهلة جداً، وبسيطة.
  • القولون العصبي يتطلب ممارسة التمارين الرياضية، والتي من أهمها المشي لفترة من الوقت، قد تصل إلى نصف ساعة بشكل يومي، فهي كفيلة بأن تخلص الجسم من الكثير من الغازات، والانتفاخات المتواجدة به.

نصائح للتعايش مع القولون للحامل

  • القولون العصبي يتطلب إضافة كميات مناسبة من الألياف إلى النظام الغذائي الذي تتبعه الحامل، حتى تجنب الإصابة بنوبات الإمساك مع إضافة كمية مناسبة من الماء إلى الجسم.
  • استبدال مكملات الحديد، حتى لا يتعرض الجسم إلى الإمساك.
  • محاولة تناول الوجبات المنتظمة بقدر الإمكان.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تتناسب مع الحمل، والتي لا تعرض الجسم إلى الإجهاد.
  • تناول الأنواع العديد من مكملات الألياف التي تخفض من عملية الإمساك.
  •  تجنب تناول الأطعمة التي تكون سبباً من أسباب التعرض إلى نوبات القولون العصبي في خلال فترة الحمل.
  • لابد من تجربة التأمل، أو اليوغا للتخفيف من القلق، والتوتر الذين يكونان سبب من أسباب الإصابة بنوبات القولون العصبي.
  • إضافة بعض الأغذية إلى النظام الغذائي للحامل، مثل المكملات الحيوية ومكمل بروبيوتيك، لأنهم لهم أهمية كبيرة في تقليل عدد نوبات القولون العصبي.
  • محاولة تناول الأطعمة الغنية بالحديد في النظام الغذائي.

علاج القولون العصبي بالأعشاب الطبيعية

نحن نعلم أن الكثير من السيدات خلال القولون العصبي والحمل تعاني من أعراض القولون العصبي، ولكن استخدام الأعشاب الطبيعية يكون له دور فعال في علاج، أو تخفيف حدة أعراض القولون العصبي، ومن أهم هذه الأعشاب:

  • الزنجبيل يحتوي هذا العشب على الزيوت العطرية التي تتمكن من تطهير الجهاز الهضمي، والتخلص من الغازات والإمساك.
  • الحلبة فهي مفيدة جداً في علاج القولون، لأنها تخلص الجسم من المخاط الزائد، وتسهل حركة الأمعاء، وتساعد في عملية الإخراج دون أي صعوبة.
  • بذور الكتان تعتبر من الوصفات الشعبية القديمة التي تعالج القولون العصبي و تعمل على تهدئة حركة الأمعاء.
  • الكراوية وهي من الأعشاب المضادة للإنتفاخات، وتساهم في التخفيف من أعراض القولون العصبي، كما تعمل على تهدئة العضلات الملتهبة في الجهاز الهضمي.
  •  اليانسون يستخدم في تهدئة الأعصاب ويخفف من أعراض القولون، كما يزيل جميع التوترات العصبية والقلق الذي يكون سبب من أسباب وجود القولون العصبي.
  • الشمر وهو من الأعشاب الطاردة للغازات، والذي يخلص الجسم من المواد التي تسبب وجود القولون العصبي، ويقضي على البكتيريا التي تعمل على عسر الهضم.
  • العسل  يعتبر من الأغذية الصحية المميزة جدا التي تحارب البكتيريا، وتساعد في التخلص من القولون العصبي، فهو من أنواع العلاج المتاحة للقولون العصبي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *