التخطي إلى المحتوى

علاج التهاب الحلق للأطفال الرضع بالأعشاب عبر موقع الاحلام، حيث يعتبر علاج التهاب الحلق للأطفال من الأمور السهلة جداً والبسيطة، لأن التهاب الحلق يصيب الأطفال الرضع خاصة في فصل الشتاء، ويسبب الكثير من الإزعاج والألم الشديد للأطفال.

التهاب الحلق عند الاطفال الرضع

  • يعاني الأطفال الرضع من الشعور بالألم في منطقة البلعوم، وخاصة خلال عملية البلع.
  • المعاناة من درجات الحرارة المرتفعة بشكل مستمر.
  • يعاني الطفل الرضيع من آلام في رأسه.
  • الإصابة باحمرار شديد في اللوزتين بسبب الالتهاب.
  • تعرض فك الطفل الرضيع إلى الإنتفاخ.
  • هناك بعض الأعراض التي تصاحب التهاب الحلق عند الأطفال الرضع وخاصة الميل إلى القيء أو الشعور بآلام في البطن.

أسباب التهاب الحلق عند الاطفال الرضع

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الحلق عند الأطفال الرضع، والتي من أهمها:

  • التهاب الحلق الفيروسي: وهو عبارة عن العدوى الفيروسية التي تصيب الأطفال الرضع من خلال نزلات البرد، والانفلونزا، والكحة التي تكون في فصل الشتاء، ويكون أفضل أنواع العلاج في هذه الحالة عن طريق تناول المهدئات للالتهاب حتى يشعر الطفل الرضيع بالراحة، وذلك لأن تناول المضادات الحيوية غير فعال في هذه الحالة.
  • التهاب الحلق البكتيري: ونسبة حدوث هذا النوع من التهابات الحلق تكون قليلة جداً، ولكنها من أشد الأخطار على الأطفال الرضع، لأن درجة حرارة الطفل الرضيع ترتفع بشكل ملحوظ جداً مع الشعور بالكثير من الآلام وتصاحب هذه الأعراض طفح جلدي.
  • التهاب اللوزتين تعتبر من الأسباب الرئيسية التي تساعد على التهاب الحلق، وخاصة عند تعرض اللوزتين إلى العدوى الفيروسية أو الجرثومية.
  • مع بعض الأنواع من العلاج التي يستخدمها الأطفال الرضع تعمل المضادات الحيوية والعلاجات الكيميائية يكون لها العديد من الآثار الجانبية على الجهاز المناعي والتي تؤدي إلى إصابة الطفل الرضيع بالتهاب اللوزتين باستمرار.
  • التعرض إلى الالتهابات الرئوية يعتبر من أسباب التهاب الحلق بالإضافة إلى إصابة الطفل بالنزلات.
  • عندما يتعرض الطفل الرضيع إلى التدخين السلبي، يكون أكثر عرضة إلى الإصابة بالتهاب الحلق.

علاج التهاب الحلق بالأعشاب

هناك الكثير من الوصفات الطبيعية التي تعمل على علاج التهاب الحلق للأطفال الرضع بالأعشاب، والتي من أهمها:

  • عمل مزيج من عصير الليمون والعسل، وتدفئة هذا المزيج على النار، و يتناول الطفل الرضيع هذا المزيج.
  • يمكن أن نضيف عصير الليمون إلى جميع المشروبات التي يتناولها الطفل الرضيع بشرط أن تكون مشروبات دافئة.
  • يعتبر عصير التفاح من أفضل أنواع العلاج التي يمكنها أن تخفف الكثير من الآلام التي يعاني منها الطفل الرضيع بسبب التهاب الحلق، ومن الأفضل أن يكون عصير التفاح غير مثلج.

علاج التهابات الحلق بالأعشاب

هناك الكثير من الأعشاب التي يمكنها أن تعالج التهابات الحلق، والتي من أهمها:

القرفة:

  • حيث تعتبر القرفة لها دور هام جداً وكبير في علاج التهابات الحلق.
  • عندما يصاب الأطفال الرضع في حالات البرد يمكن الحصول على ملعقة من القرفة مع خلطها بالماء الدافئ.
  • كما أن القرفة عندما يتم تناولها بالعسل بمقدار مرتين في اليوم تقلل من التهابات الحلق.

الكركم:

  • يعتبر من الأعشاب الطبيعية ذات الفوائد الكثيرة والذي يعمل مثل المضادات للالتهابات والبكتيريا.
  • عندما نحصل على ربع ملعقة من الكركم يضاف إلى الماء الدافئ بمقدار كوب.
  • ويتم شرب هذه الوصفة مرتين في الصباح الباكر لمدة ثلاثة أيام للتخلص من الالتهابات في الحلق.
  • عند إضافة كمية من الكركم إلى الفلفل الأسود على كوب من اللبن الدافئ، وشرب هذا الكوب قبل النوم يساعد على تخفيف حدة التهابات الحلق.
  • أيضا طريقة أخرى حيث نقوم بعمل الخليط من الملح والكركم، ويستعمل كنوع عمل الغرغرة.
  • حيث أن إضافة كمية من الكركم بمقدار نصف ملعقة مع نفس الكمية من الملح.
  • وبعد ذلك يتم اذابتهم في كوب من الماء الدافئ، حيث أنها تقلل كثيراً من التهابات الحلق.

الحلبة:

  • تعتبر من المشروبات العظيمة الفائدة في التقليل من التهابات الحلق استخدمها الكثير من القدماء، وخاصة بالنسبة إلى الالتهابات التي يكون مصاحب لها تغير في درجة الصوت.
  • يمكن أن تضيف كمية من الحلبة بمقدار ملعقتين صغيرتين إلى كمية من الماء بمقدار 6 أكواب.
  • ويتم الغلي الجيد له لفترة من الوقت قد تصل إلى 30 دقيقة.
  • وبعد أن يبرد الخليط يستخدم كنوع من الغرغرة لمدة أربع مرات من أجل أن هذا الأمر يخفف بشكل واضح من التهابات الحلق.

الزنجبيل:

  • هو من أنواع الأعشاب التي لها سيطرة كبيرة في مجال العلاج، لأنه له العديد من الخصائص منها المضادة للالتهابات والبكتيريا.
  • ويعتبر من أفضل المشروبات التي تعمل على تهدئة التهابات الحلق.

النعناع:

  • وهو العشب المهدئ لجميع الالتهابات وآلام، وخاصة التي يتم المعاناة منها في المعدة أو الأمعاء.
  • له دور جيد في علاج التهابات الحلق، ويمكن الحصول منه على أفضل النتائج.

مضاعفات التهاب الحلق للأطفال

يعانى الكثير من المضاعفات التي تنتج بسبب إصابة التهاب الحلق،ولكنها تختلف من طفل إلى آخر، ومن أهم هذه المضاعفات ما يلي:

  • الالتهاب في لسان المزمار.
  • تظهر بعض الخراجات التي نجدها حول اللوزتين.
  • ظهور بعض الالتهابات أسفل الفك السفلي.
  • نجد أن الحيز الخلفي من الفك مصاب بالعديد من الالتهابات.
  • من المضاعفات الخطيرة ظهور الأعراض الأولية الخاصة بمرض الإيدز.
  • كما أن المضاعفات الخطيرة أيضاً تشمل إصابة الطفل الرضيع بالحمى الروماتيزمية، والتي تؤثر بشكل واضح على الكثير من الأجهزة المتعددة في جسم الطفل، والتي من أهمها القلب والمفاصل، ولكن هذه الأعراض الخطيرة لا تظهر إلا في حالة إهمال علاج التهاب الحلق الذي يكون بسبب الجرثومة العقدية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *