التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن البرمجة اللغوية العصبية كامل عبر موقع الأحلام، البرمجة اللغوية العصبية إحدى الطرق المنظمة التي من خلالها يمكن التعرف على النفس البشرية وتركيبتها الخاصة، والعمل على استخدام الكثير من الطرق والوسائل للتعامل مع تلك النفس بشكل لائق وسوي، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف بشكل مفصل على البرمجة اللغوية العصبية.

مقدمة عن البرمجة اللغوية العصبية

البرمجة اللغوية العصبية تعد أحد الطرق الممهدة للتعرف على تركيبة النفس البشرية واستعمال أكثر من طريقة للتعامل معها بشكل سليم، مما يعمل على المساهمة في التأثير الإيجابي في الإحساس والتصورات والأفكار، وحالة الإدراك الحسي، ومن ثم فإن ذلك يمكن أن ينعكس على الاداء الانساني الجسدي والنفسي والعقلي.

بالإضافة إلى أن البرمجة اللغوية العصبية واحدة من المواد التي تبدو من ضمن التقنيات التي تشجع الإنسان على الإصرار وتحقيق كافة طموحاته بما يتناسب مع ما لديه من قدرات.

بداية البرمجة اللغوية العصبية

  • تاريخ البرمجة اللغوية يرجع إلى الكتاب المعروف روبرتو أساجيولي الذي تم إصداره سنة 1965، حيث أن كتاب تلك الحقبة ألموا بكافة الأسس الخاصة بالبرمجة اللغوية العصبية.
  • وقد ساهم الكثير من الكاتبين في تطوير البرمجة اللغوية العصبية، وهو كان واحد ممن اكتشفوا ما يعرف بالعلاج الجشطالتي.
  • بالإضافة إلى أنه عمل على جعل تلك الطريقة أداة تساهم في العلاج والإستفادة منها، والكلمة تعني أن الأجزاء بشكل فردي لا يكفي أبدًا لفهم الموضوع بشكل كامل، بل لابد وأن تكون هناك مشاركة من كافة الجوانب من أجل فهم أدق.

علماء البرمجة اللغوية العصبية

هناك مجموعة متميزة من المفكرين الذين اهتموا بشأن البرمجة اللغوية العصبية بشكل كبير، ومن أشهر وأبرز تلك المفكرين ما يلي:

شاهد أيضا:
  • جوديث ديلوزيه.
  • ديفيد جوردون.
  • ليزلي باندلر.
  • روبرت ديلتز.

أبرز اهتمامات البرمجة اللغوية العصبية

علم البرمجة اللغوية العصبية يهتم بشكل أساسي بدراسة الكثير من الموضوعات والتي من أهمها ما يلي:

  • معرفة الزمن، وتقوية التواصل الاجتماعي بين الشخص والمحيطين به.
  • التلائم مع كافة الأنماط البشرية المختلفة، والتكيف مع طبائع الفكر لدى الآخرين.
  • المساعدة في معالجة الحالات المرضية الشخصية مثل الخوف والوهم وغيرهم من الحالات النفسية ومحاولة تغييرها للأفضل.
  • تنمية ما لدي الفرد من مهارات الفرد والجماعة، والحرص على تقوية الأداء الفردي.
  • الحرص على تقوية ما لدي الأفراد من مهارات خاصة وتميزهم كثيرًا عن غيرهم من الأفراد الأخرى.
  • معرفة كل ما له علاقة بالتنويم المغناطيسي، واستخدامه بأسلوب بناء في علاج بعض الحالات التي توجد بشكل فردي.

مزايا البرمجة اللغوية العصبية

هناك مجموعة من المميزات للبرمجة اللغوية العصبية والتي من أهمها ما يلي:

  • الإهتمام بالعملية ذاتها أكثر من اهتمامها البالغ بما تحتويه أو تتضمنه.
  • محاولة الاستفادة من كافة العلوم المتاحة.
  • الحصول على بعض النتائج الايجابية والتي لها دور بارز وفعال بشكل سهل وسريع.
  • محاولة استخدام والاستفادة من أقل الامكانيات المتاحة والوسائل المتوفرة.
  • ليس من الضروري أن تكون الأشخاص من ذوي التخصصات العلمية البارزة، ولكن يمكن أن يكونوا أشخاص عاديين، لذا علم البرمجة اللغوية العصبية من العلوم السهل تعلمها.

أهمية البرمجة اللغوية العصبية

هناك عدة فوائد للبرمجة اللغوية العصبية من أهمها ما يلي:

  • القدرة على التحكم في المشاعر الغير ايجابية ومحاولة تحويلها إلى مشاعر ذات تأثير إيجابي.
  • محاولة السيطرة الكاملة من الفرد على طريقة التفكير الخاصة به ومحاولة تطويرها كما يرغب.
  • التخلص من كافة العادات ذات السلوك السيئ بالإضافة إلى التخلص من المخاوف بطريقة سريعة.
  • تقوية التناغم والانسجام فيما بين الفرد الواحد وكافة الأفراد المحيطين به.
  • محاولة تعريف الشخص بأبسط الطرق وأقربها والتي تؤدي به إلى تحقيق متطلباته بسهولة.
  • الاستفادة من الاستراتيجيات الخاصة بالأشخاص الآخرين والتي عملت على توصيلهم للنجاح، والعمل على تطبيقها على النفس لتحقيق طموحاتها.
  • محاولة التغيير لجميع ما يحتاج تغييره الفرد بشكل سريع لتطويعها لمتطلباته الشخصية.
  • القدرة على إقناع الأفراد الآخرين بوجهة نظرك، والتأثير فيهم بشكل سريع وايجابي.

كيفية تطبيق البرمجة اللغوية العصبية

يمكن تطبيق البرمجة اللغوية العصبية في كافة مجالات الحياة، ولكن من ناحية أخرى وبصورة أشمل فهي تطبق وتستغل في مثل هذه المجالات بشكل أوسع، ومن أهم تلك المجالات ما يلي:

  • التدريبات ومجال التعليم.
  • عملية التطوير الذاتي.
  • مجال التسويق والأعمال التجارية.
  • كافة المجالات الرياضية.
  • النواحي العلاجية وعملية الإرشادات النفسية.

وذلك من أجل توطيد العلاقات مع الآخرين، والعمل على تحسين ما لديهم من صور خاصة بنا، بالإضافة إلى زيادة ما لدينا من طاقة وتنمية طريقة التحدث مع الأشخاص الآخرين، تطوير النفس في كافة مجالات الحياة.

حكم البرمجة اللغوية العصبية

في بداية الأمر يمكن أن نقول أن بعض الإيجابيات التي توجد في الأشياء الضارة ليست مبرر كافي لتحليلها والسماح بها، حيث أن الخمر مثلاً يمكن أن يفيد الأشخاص ولكن أضراره كثيرة، ولكن يتم تحريم الأمور التي أضرارها أكثر بكثير من منافعها ومن خلال ما يلي سنتعرف على حكم البرمجة اللغوية العصبية من وجهة نظر الدين:

  • البرمجة اللغوية العصبية تشتمل على الكثير من المخاطر التي بإمكانها ضرر عقائد الإنسان، أكثر مما يفيد، ومن أجل ذلك قام المختصون والاستشاريون في الناحية النفسية والعصبية بتقديم تحذير شديد اللهجة منها.
  • ولا مانع أبدًا من استخدام آراء غير المسلمين والاستفادة منها في النواحي الحياتية والاقتصادية والمعيشية، ولكن في حدود ما يتوافق مع الشريعة والدين، ومن الواضح أن هذا لم يتوفر في البرمجة اللغوية العصبية.

علم البرمجة اللغوية العصبية في الحب

علم البرمجة اللغوية العصبية هناك بعض الأمور التي عند حدوثها يمكنك أن تتأكد بشكل كامل من أنك وقعت في شباك الحب، لذا يجب عليك التمعن جيدًا في مثل تلك الأمور والتي هي كالتالي:

  • عندما ترى من تحب يبدأ قلبك بالخفقان الشديد، لكن عند تواجد الشخص الذي تعجب به فقط تبدو عليك السعادة فقط ليس أكثر.
  • عندما تلتقي بمن تحب في فصل الشتاء قارص البرودة تشعر وكأن الطقس ربيعي للغاية، لكن عند الالتقاء مع الشخص الذي تعجب به يكون شعورك بالشتاء وكأنه فصل من الفصول الجميلة.
  • نظرك في عيون من تحب يتسبب في احمرار وجهك بسبب الخجل الشديد، ولكن عند النظر لعيون الشخص الذي تعجب به تبدو عليك مجرد ابتسامة.
  • عند رؤية الشخص الذي تحبه يتوه الكلام ولا تستطيع قول الكثير من الأشياء، ولكن مع الشخص الذي تعجب به يمكنك التحدث وبطلاقة.
  • تنتابك حالة من الخجل الشديد أمام الشخص المحبوب أما أمام الشخص الذي تعجب به تصبح انسانًا عاديًا.
  • لا يمكنك التحملق في عيون من تحب، ولكن يمكنك ذلك مع الشخص الذي تعجب به فقط.
  • عند بكاء من تحب تبكي معه وبحرقة، أما مع الشخص الذي تعجب به فتشعر وكأن كافة أفراحك قد زالت وتشعر بالحزن.
  • الإحساس بالحب ينبع بداية من العيون، أما الإعجاب ينبع من السمع.

دورة البرمجة اللغوية العصبية

دورة البرمجة اللغوية العصبية تعتمد أساسًا على مجموعة من المحاور الرئيسية التي تقام عليها الدورة، ومن تلك المحاور ما يلي:

  • يتم التعرف على الموضوع الذي ستتم مناقشته في الدورة.
  • يتم أولًا معرفة المقدمة عن الموضوع الذي هو محور النقاش.
  • مرشحات الإدراك والوعي لكافة المواقف والأحداث من قبل الشخص.
  • الطرق المتطورة المستخدمة في الإقناع وطريقة تغيير الفكر للأفضل من أجل تحقيق المزيد من النجاحات في نواحي الحياة.
  • الطرق المتطورة لتعديل القيم والمقاصد الشخصية من أجل إتاحة الفرصة أمام الشخص لتحقيق الكثير من النجاحات في نواحي الحياة.

طريقة تكوين سلوكيات الفرد ومعرفة قدراته العقلية المتحكمة في سلوكياته ومحاولة تغييرها إلى الأحسن.

تقنيات البرمجة اللغوية العصبية

الكثير من المستخدمين في مجال البرمجة اللغوية العصبية يمكنهم استخدام عدد من التقنيات الحديثة المختلفة والتي هي كالتالي:

  • التثبيت: ويعد من العمليات التي يمكن من خلالها تحويل كافة التجارب المحسوسة إلى محفزات لبعض الحالات الانسانية العاطفية.
  • المواءمة: وهي عبارة عن مراقبة الشخص وضبط سلوكياته، من أجل تحسينها لسهولة التواصل العاطفي مع الأشخاص الآخرين.
  • النمط: محاولة تغيير كافة أنماط الفكر والسلوك، من أجل تحقيق النتائج المرغوبة وتجنب النتائج الغير مرغوبة.
  • الانحرافات الحركية أو البصرية: وهي نوع من المحاولة لإزالة أي ترسبات ذهنية ذات تأثير سلبي من عقل الشخص .

تمارين البرمجة اللغوية العصبية

هناك مجموعة من التمارين الهامة التي يجب القيام بها والتي لها دور بارز وفعال في تغيير حياة الفرد للأفضل، ومن أهم تلك التمارين ما يلي:

  • تمرين التخلص من كافة الأصوات التي تسبب لك ازعاج.
  • تمرين محاولة نسيان جميع ما سبب لك ألمًا في الماضي.
  • تمرين النفس على الثقة .
  • تمرين بناء بعض الأفكار ومحاولة تقويتها والعمل من أجل تحقيقها.
  • تمرين القضاءعلى ما بداخلك من أفكار سلبية  ومنع تصديقها.

البرمجة العصبية اللغوية معناها استغلال كافة الطاقات بداخلنا لحدوث تغييرات جذرية في الأفكار والعواطف من أجل الوصول لتحقيق الأهداف المنشودة، والوصول معها لدرجة متميزة، وبشكل مجمل فهي تطوير للتواصل الإنساني والذاتي للأفراد، وأخيرا نكون قد انتهينا من سرد كل ما يخص البرمجة اللغوية العصبية من معلومات، ونحن ننتظر تعليقاتكم لأي استفسارات أو أسئلة وذلك أسفل alahlam.net.

الزوار شاهدو أيضا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *