التخطي إلى المحتوى

اقوال وحكم عن الذل بوستات عن الذل، يُعتبر الذل من الصفات البذيئة المنتشرة بين الناس، حيث أن الذل يُعني انكسار النفس والشعور بالخزي والألم، كما أن الذل هو الاستسلام والخضوع على غير الهوى أو الرغبة، كما يؤدي تعرّض الإنسان للذل إلى عدم احترام الناس له، ومعاملته باحتقار .

  • والناس سواسية ــ في الذل ــ كأسنان المشط.
  • الإنسان إذا ارتضى الذل يكون قد أصيب بالعطب ولم يعد صالحا للحياة.
  • والناس من خوف الفقر في فقر، ومن خوف الذل في ذل.
  • لقد ذقت الهوان حتى لم يعد الهوان يثير حنقي، أهناك فوق سطح الأرض أمرؤ لم يُذَلّ؟
  • كم تظلمون ولستم تشتكون، وكم تستعصون فلا يبدو لكم غضب ألفتم الهون حتى صار عندكم طبعا، وبعض طباع المرء مكتسب! فكل من قبل الظلم ورضي به كان عبدا لمن ظلمه كعبودية بني إسرائيل لفرعون وكل من ذل لخصمه فهو عبد.

اقوال عن الذل 2021

قد يتعرّض بعض الناس للذل والظلم قهرًا، نتيجة بطش الأقوياء واضطهادهم للضعفاء والفقراء، إلا أن الإنسان يجب أن يواجه الظلم ولا يرضى بالذل لأي سبب، نقدم لك اقوال حديثة عن الذل تحتوي على بعض النصائح لحفظ الكرامة أمام النفس وأمام الناس، ومن حكم عن الذل والقهر 2021 مايلي:

  • قد يلحق الذل غلابًا بلا شرف، والنصر يُهدى لمغلوبين أبطال
  • لا يُعني الموت شيئًا، لكن أن تعيش مهزومًا وذليلًا يُعني أن تموت يوميًا
  • وليس من سبيل إلى تحرر الإنسان من أسر العبودية والذل، إلا سبيل العبودية الصادقة لله عز وجل
  • الإحسان هو أن تصون وجه السائل من ماء المذلّة
  •  وما السجن إلا ظل بيت سكنته.
  • أرفه في أفيائه وأنعم، فكم من طليق أوثق الذل نفسه، وآخر مأسور يعز ويكرم
  • من اعتز بمخلوق ذل
  •  من جاد بماله جل، ومن جاد بعرضه ذل
  • القناعة خير من الضراعة والتقليل خير من التذلل والفرار خير من الحصار
  • بالجهاد عزّنا وبالقتال عزّنا وبالاستشهاد عزّنا، أما الاستسلام فهو طريق الذل والهوان
  • الأنانية تولد الحسد، والحسد يولد البغضاء، والبغضاء تولد الاختلاف، والاختلاف يولد الفرقة، والفرقة تولد الضعف، والضعف يولد الذل، والذل يولد زوال الدول وزوال النعمة وهلاك الأمة
  • الفكر لا يحد، واللسان لا يصمت، والجوارح لا تسكن، فإن لم تشغلها بالعظائم، اشتغلت بالصغائر، وإن لم تعملها في الخير عملت في الشر، فعلّمها التحليق تكره الإسفاف، وعرّفها العز لتفر من الذل
  • والله ما ذل ذو حق وإن أطلق العالم عليه، ولا عز ذو باطل وإن طلع القمر بين جنبيه
  • إن الذل يغيّر من شكل المخلوق الخارجي، ويغيّر تشريحه الداخلي

اقوال من الكتاب والسنة عن الذل

ذُكر الذل بأنواعه سواء الذل المحمود أي الخضوع إلى الله، أو الذل المذموم والذي يعني الخضوع لغير الله بضعف وانكسار، في الكتاب والسنة، حيث أن الذل لله عز وجل ينتج عنه العز واكتساب الدنيا والآخرة ورضا الله عز وجل، كما أن هناك نوع آخر من الذل المحمود وهو ذل المؤمنين الذي يُعني التواضع والمعاملة بعطف والتراحم بين المؤمنين وبعضهم البعض، أما الذل المذموم الناتج عن الكبر أو الإشراك بالله أو التعرض للظلم، يؤدي إلى الشعور بالعار والضعف أمام النفس :

قال تعالى: قالت إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزّة أهلها أذلّة وكذلك يفعلون سورة النمل، آية 34. يُقصد بهذه الآية إنهم يقللوا من قدر الأخيار والأشراف من أجل الحكم والملك.

شاهد أيضا:

قال تعالى: وضربت عليهم الذلّة والمسكنة وبآؤوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير حق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون سورة اليقرة:61. وهنا يقُصد أنهم يُعاملوا بذلة، وجعله الله في منزلة وضيعة بين الناس.

قال عز وجل: يقولون لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعزّ منها الأذلّ ولله العزّة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون المنافقون، آية:8.

قال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم: لا ينبغي لمؤمن أن يذل نفسه، قالوا: وكيف يذل نفسه؟ قال: يتعرض من البلاء لما لا يطيق.

قال تعالى: فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلّة على المؤمنين أعزّة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم المائدة:54.

قال صلى الله عليه وسلم: ارحموا عزيزًا ذل، وغنيًا افتقر، وعالم ضاع بين جهال.

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: لا يبقى على ظهر الأرض من بيت مدر ولا وبر إلا أدخل الله عليهم كلمة الإسلام، بعز عزيز وذل ذليل، يعزّهم الله فيجعلهم من أهلها أو يذلّهم فلا يدينوا لها.

قال تعالى: إن الذين اتخذوا العجل سينالهم غضب من ربهم وذلّة في الحياة الدنيا وكذلك نجزي المفترين سورة الأعراف:152.

قال الله عز وجل: لولا أرسلت إلينا رسولًا فنتّبع آياتك من قبل أن نذلّ ونخزى طه:134.

اقوال الامام علي عن الذل

اقوال ماثورة عن الذل

كان الإمام علي بن أبي طالب أكثر الناس تواضعًا بين قومه، إلا أنه كان دائمًا يدعو بعدم القبول بالخضوع والذل لغير الله، عاصر علي بن أبي طالب بداية الدعوة الإسلامية حتى عهد عمر بن الخطاب، كما كان ملازمًا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، لذا تُعتبر أقواله ملهمة لجميع الناس في كل الأزمنة، ومن عبارات الأمام على عن الذل 2021 مايلي:

  • من تكبر على الناس ذل
  • الناس من خوف الذل في ذل
  • من أراد الغنى بغير مال، والكثرة بلا عشيرة، فليتحول من ذل المعصية إلى عز الطاعة إلى الله، إلا أن يذل من عصاه
  • الجوع خير من ذل الخضوع
  • لا ذل أعظم من الطمع
  • ظلم الضعيف أفحش الظلم، دول الفجار مذلّة الأبرار
  • القناعة خير من الضراعة، والتقليل خير من التذلل، والفرار خير من الحصار.
  • أنا أحب الحياة جداً، لكني أرفض الذل والخضوع والعدوان على نفسي.
  • من أراد الغنى بغير مال، والكثرة بلا عشيرة، فليتحول من ذل المعصية إلى هز الطاعة إلى الله، إلا أن يذل من عصاه.
  • لو كان الاستبداد رجلاً، وأراد أن ينتسب، لقال: أنا الشر، وأبي الظلم، وأمي الإساءة، وأخي الغدر، وأختي المسكنة، وعمي الضر، وخالي الذل، وابني الفقر، وابنتي البطالة، ووطني الخراب، وعشيرتي الجهالة.
  • إن الذل يغير من شكل المخلوق الخارجي ويغير تشريحه الداخلي.
  • من هانت عليه نفسه فهو على غيره أهون

اقوال علماء الإسلام عن الذل

اقوال ماثورة عن الذل

حثّ الكثير من علماء الإسلام والرسل والصحابة على ضرورة التمسك بعزّة النفس وعدم الرضا بالذل والمهانة. يوجد من يحفظ مكانته وكرامته أمام الناس، وهناك من يرضى بالذل والخضوع والاستسلام للغير من أجل المال أو المكانة أو غيرهم من الرزق، كما كان بعض الناس قديمًا يقبلون بالخضوع والذل من أجل العيش في سلام في ظل وجود الاستعمار والاحتلال، إلا أن كثيرًا من الفلاسفة والمفكرين كانوا يرفضون ذلك، ويدعون إلى التمسك بعزة النفس وحفظ الكرامة، ومن اقوال الفلاسفة والعلماء عن الذل 2021 ما يلي:

ارفع سيفك في وجه المحتل، لا ترغم شعبك أن يدفع ثمن الذل أمل دنقلة.

من عظّم وقار الله في قلبه أن يعصيه، وقّره الله في قلوب الخلق أن يذلوه ابن تيمية.

قيل لي: قد أساء إليك فلان ومقام الفتى على الذل عار، قلت: قد جاءني وأحدث عذرًا دية الذنب عندنا الاعتذار للإمام الشافعي.

ما نبتت أغصان الذل إلا على بذر الطمع عمرو خالد.

الناس من خوف الفقر في فقر، ومن خوف الذل في ذل الإمام محمد الغزالي.

من لم يذق مر التعلم ساعة، يجرع ذل الجهل طوال حياته الإمام الشافعي.

ثمن الكرامة والحرية فادح، لكن ثمن الذل أفدح جمال عبد الناصر.

عن داوود الطائي قال: ما أخرج الله عبدًا من ذل المعاصي إلى عز التقوى إلا أغناه بلا مال وأعزّه بلا عشيرة وآنسه بلا أنيس أبو نعيم الأصبهاني.

لا تكن طالبًا لما في يد الناس فيزور عن لقاك الصديق، إنما الذل في سؤالك للناس ولو في سؤالك أين الطريق صفي الدين الجلي.

كل عز لم يؤيد بعلم فإلى الذل يصير مصطفى لطفي المنفلوطي.

أذل الناس معتذرًا إلى لئيم.

شعر عربي فصيح عن الذل

كان كثير من الشعراء يرضون بالذل من أجل الحب، لذلك كانوا يعيشون حياة قاسية من أجل رضا المحبوبة، لكن هناك بعض الشعراء لا يرضون بهذا الذل حتى إذا فقد الشاعر محبوبته، فالأهم هو عزّة النفس وحفظ الكرامة أمام المجتمع، كما تُعد عزة النفس من الأخلاق الإنسانية الراقية التي تهدف إلى عدم الخضوع لإغراءات الدنيا مهما كانت، لكنها لا تُعني الغرور أو التفاخر بين الناس، ومن اقوال بعض الشعراء عن الذل 2021 مايلي:

قال المتنبي:

وإلا تمتْ تحتَ السيوفِ مكرَّمًا

تمتْ وتقاسي الذُّلَ غيرَ مكرمِ

وقال أيضًا:

ذلَّ مَن يغبطُ الذليلَ بعيشٍ

ربَّ عيشٍ أخفُّ منه الحِمامُ

مَن يهُنْ يسهلِ الهوانُ عليه

ما لجرحٍ بميتٍ إيلامُ

وقال الشاعر:

كم مِن عزيزٍ أُعْقِب الذُّلَّ عزُّه

فأصبح مرحومًا وقد كان يُحْسَدُ

وقال جرير:

بكى دَوْبَلٌ لا يُرقئُ  الله دمعَه

ألا إنما يبكي مِن الذُّلِ دَوْبَلُ

وقال زهير:

ومَن لا يَزَلْ يسترحلُ الناسَ نفسَه

ولا يُعْفِها يومًا مِن الذُّلِّ يندمِ

وقال طرفة:

بطيءٍ عن الجُلَّى سريعٍ إلى الخَنا

ذليلٍ بأجماعِ  الرجالِ مُلَهَّدِ

وقال النابغة الجعدي:

يا أيُّها الناسُ هل ترون

إلى فارسَ بادتْ وأنفُها رغِمَا

أمسَوْا عبيدًا يرعون شاءَكمُ

كأنَّما كان ملكُهم حلمَا

أو سبأَ الحاضرين مأربَ

إذ يبنون مِن دونِ سيلِه العَرِمَا

فمُزِّقوا في البلادِ واغترفوا

الذُّلَ وذاقوا البأساءَ والعدمَا

وبُدِّلوا السِّدْرَ والأراكَ به

الخمطَ وأضحى البنيانُ منهدمَا

وإلى هنا نكون قد انتهينا من عرض اقوال وحكم ماثورة عن الذل، وتسعدنا مشاركتك بالموضوعات التي تريد أن تحدث عنها في المقالات القادمة، ويسعدنا تلقي كل استفساراتكم أسفل المقال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *